اقوى عروض رحلات شرم الشيخ
اقوى عروض رحلات شرم الشيخ

اقوى عروض رحلات الأقصر وأسوان وارخص اسعار الرحلات

عروض رحلات الأقصر وأسوان وافضل الفنادق

الأقصر وأسوان لهما طابع يميزهما عن جميع بقاع العالم  لذلك اذا كنت محبى الرحلات ماعليك الا البحث عن عروض رحلات الأقصر وأسوان .. فهاتان المدينتان يجمعان بين الماضى والحاضر فى وقت واحد ..

حيث يتمتعان بطقس معتدل الحرارة ويزينهما نهر النيل, هذا بجانب كونهما كنز أثري تاريخي لا مثيل له. وخاصة مدينة الاقصر حيث تستحوذ على العدد الاضخم من الاثار فى العالم كله سيجعلك تنبهر من مدى رقى الحضاره المصريه …

عروض رحلات الأقصر وأسوان

اسوان : هي عاصمة محافظة أسوان وأهم مدن النوبة المنطقة الحضارية التي طالما ظلت البوابة الجنوبية لمصر، تقع المدينة على الضفة الشرقية لنهر النيل عند الشلال الأول. يصلها بالقاهرة خط سكة حديد وطرق برية صحراوية وزراعية ومراكب نيلية ورحلات جوية محلية.

ويبلغ عدد سكانها تقريبا 900 ألف نسمة. وترتبط بوادي حلفا برا عبر معبر قسطل الذي افتتح سنة 2014م.

كانت أسوان تعرف باسم «سونو» في عصور المصريين القدماء ومعناها السوق حيث كانت مركزا تجاريا للقوافل القادمة من وإلي النوبة.

ثم أطلق عليها في العصر البطلمي اسم «سين» وسماها النوبيون «يبا سوان».

وعرفت أيضا باسم بلاد الذهب لأنها كانت بمثابة كنز كبير أو مقبرة لملوك النوبة الذين عاشوا فيها آلاف السنين. وكانت حدود أسوان تمتد قديما قبل الهجرة من أسنا شرقا إلى حدود السودان جنوبا وكان سكانها من النوبين ولكن بعد الفتح الإسلامي لبلاد النوبة سكن فيها بعض قبائل العرب…

عروض رحلات الأقصر وأسوان

تاريخ مدينة اسوان : بدأت أهمية أسوان في عصر الدولة القديمة حيث كانت تمثل الحدود الجنوبية للبلاد. كما كانت مركز تجمع الجيوش في عصور الملوك الوسطى لمحاولتهم مد حكمهم جنوباً. كما لعبت دوراً حاسماً في محاربة الهكسوس. كما حازت جزيرة فيلة «موطن الإله «إيزيس» على اهتمام البطالمة فقاموا بإكمال معبدها الكبير.

كما قام الرومان بإقامة المعابد على الطراز الفرعوني للتقرب من المصريين. ومن أمثلة هذه المعابد معبد صغير في جزيرة فيلة أقامه الإمبراطور تراجان. وعندما أصبحت المسيحية الدين الرسمي للبلاد في القرن الخامس الميلادي، تحولت معظم معابد الفراعنة إلى كنائس، فكانت جزيرة فيلة مركزاً لأحد الأسقفيات

عروض رحلات الأقصر وأسوان

وكان انتشار المسيحية جنوباً تجاه بلاد النوبة في مصر والسودان. ومنذ انتشار الإسلام وظهوره ؛ عثر على العديد من الكتابات بالخط الكوفي ترجع إلى القرن الأول الهجري. كما إزدهرت أسوان في العصر الإسلامي في القرن العاشر الميلادي فكانت طريقاً إلى «عيذاب” على ساحل البحر الأحمر،حيث تبحر السفن منها إلى الحجاز ،واليمن،والهند.

كما كانت مركزًا ثقافيًا هامًا في القرن السادس والسابع الهجري، وكان بها ثلاث مدارس أقدمها مدرسة أسوان، والمدرسة السيفية، والمدرسة النجمية في أسوان. كما أنشأ فيها محمد علي أول مدرسة حربية في مصر عام 1837 م.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

[COUNTER_NUMBER id=426]